Translate ترجم المدونة

+grab this
Read more: http://widget-blogs.blogspot.com/2011/09/google-flag-translate.html#ixzz2JIVkZPOt

السبت، 6 يوليو، 2013

معالجة الجثث بالتحنيط طبيعة فرعونية


معالجة الجثث بالمومياء طبيعة فرعونية
تحنيط الجثث طبيعة ظهرت في عصر الفراعنة كان سبب التحنيط عند قدماء المصريين هو إيمانهم بالحياة بعد الموت وهم بهذا التحنيط ( في معتقداتهم ) يريدون أن يجهزوا الميت للحياة الجديدة  و أيضا مساعدة الروح للتعرف على جثة الشخص التي كانت فيه بسهولة  
و المومياء عبارة عن جسد أو جثة محفوظة من التحلل إما بطرق طبيعية أو اصطناعية وكانت أول دراسة للمومياء  في القرن 19  وظهرت دراسة علمية جديدة أن قدماء 
المصريون كانوا يستخدمون خلطات معقدة من المستخرجات النباتية والحيوانية لتحنيط موتاهم وقد أجرى باحثون بريطانيون تحاليل(13)عينة من المواد التي استخدمها قدماء المصريين في تحنيط الجثث وأظهرت التحاليل وجود مجموعة كبيرة جداً من المكونات من بينها أنواع من الدهون الحيوانية والزيوت النباتية وشمع العسل والأصماغ النباتية وقد اكتشف الباحثون أن مواد التحنيط التي ابتكرها الفراعنة كانت عبارة عن مزيج من مواد رخيصة الثمن وأخرى ثمينة ونادرة في ذلك الوقت مثل زيت الأرز والعرعر اللذين كانا يستوردان من خارج مصروأظهرت التحاليل التي أجريت على عينات مأخوذة من مومياء تنتمي لعصور متلاحقة أن الفراعنة طوروا مواد التحنيط بمرور الزمن بإضافة مكونات قاتلة للجراثيم لحماية المومياء من التحلل وقد طور الفراعنة أساليب التحنيط على مدى مئات السنين واكتشفوا أنه يجب في البداية إزالة الأعضاء الداخلية لحماية الجثة من التحلل ثم معالجتها بالأملاح والأصماغ وزيت الأرز والعسل والقار بهدف تجفيفها وحمايتها من الجراثيم وذكر الباحثون في تقرير نشر بمجلة نيتشر العلمية أن اختيار مكونات مواد التحنيط كان يتأثر بعامل التكلفة وبصيحات الموضة التي كانت سائدة إذ كان أثرياء قدماء المصريين يحرصون على شراء مواد التحنيط الثمينة لتكريم موتاهم مثلما يلجأ بعض الأثرياء اليوم لشراء التوابيت الثمينة وبناء المقابر الفاخرة ونستخلص من ذلك أن الفراعنة كان لهم التفوق فى مجال العلوم والاكتشافات التى تتوالى يومياً  تؤكد ان هناك حقائق وأشياء لم نكتشفها ونصل اليها حتى الأن عن تلك العلوم وأسرار التحنيط

فكرة التحنيط
وفكرة التحنيط كانت تعتمد على تجفيف الجسم و سد مسامه بمواد عازله للرطوبه المسببة للتعفن و العمليه كانت تستغرق سبعين يوم تمارس فيها طقوس كثيرة و فى العصر الحديث انتشرت خرافة لعنة الفراعنه وانها تصيب من يعتدى على الموميات او مقابرها وهذة نبذة بسيطة عن التحنيط اتمنى ان ينال اعجابكم وانا بانتظار تعليقكم .
وهذة بعض صور المومياء
مومياء
مومياء
مومياء
مومياء
مومياء
مومياء
مومياء











ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ارجو اضافة تعليق لان رايكم مهم
بالنسبة لنا وكتابة رايكم في المواضيع
وكتابة المواضيع التي تريدونها منا
ولكم الشكر