Translate ترجم المدونة

+grab this
Read more: http://widget-blogs.blogspot.com/2011/09/google-flag-translate.html#ixzz2JIVkZPOt

الجمعة، 7 يونيو، 2013

إرم ذات العماد Iram of the Pillars

إرم ذات العماد

لقد تم ذكر ارم ذات العماد في القران الكريم قال تعالى في سورة الفجر
(إرم ذات العماد* التي لم يخلق مثلها في البلاد*)
وهي مدينة عاد قوم  النبي هود عليه السلام الذين أهلكهم الله بريح صرصر عاتيه
وجاء ذكر قوم عاد ومدينتهم في عشرات الآيات القرآنية التي تضمها ثماني عشرة سورة من سور القرآن الكريم بان هذه الأمة قد أبيدت إبادة كاملة بعاصفة  
رملية غير عادية طمرتهم وردمت اثارهم حتى أخفت كل أثر لهم  من على وجه 


الأرض وبسبب ذلك أنكرت الغالبية العظمى من  الأثريين والمؤرخين وجود قوم عاد واعتبروا ذكرهم في القرآن  الكريم من قبيل القصص الرمزي لاستخلاص العبر والدروس بل تطاول بعض الكتاب فاعتبروها من الأساطير التي لا أصل لها
في التاريخ  الى ان تم الكشف عنها في 1989م في القرن العشرين في صحراء الربع الخالي في ظفار 150 كيلو متر شمال مدينة صلالة جنوب سلطنة  عمان

وهذا إثبات لصدق القرآن الكريم في كل ما جاء به عن قوم عاد  من قبل ألف وأربعمائة من السنين وإن دل ذلك على شيء فإنما يدل على حقيقة أن القرآن الكريم هو كلام الله الخالق الذي أنزله بعلمه على خاتم أنبيائه ورسله محمد صل الله علية وسلم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ارجو اضافة تعليق لان رايكم مهم
بالنسبة لنا وكتابة رايكم في المواضيع
وكتابة المواضيع التي تريدونها منا
ولكم الشكر